HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

إجراءات أكثر صرامة ضد المستأجرين الذين لا يهتمون بمكافحة الحشرات الضارة

Nyheter اوريبرو تعاني شركات السكن من مشاكل مع المستأجرين الذين لا يتعاونون معهم بشكل كاف عند مكافحة الحشرات الضارة. هذا وقد يُهدّد المستأجر بالطرد إذا لم يقم بواجبه أثناء المكافحة، قرار بتت به لجنة شؤون الاستئجار. شركة السكن التابعة لبلدية اوريبرو أقدمت على تنفيذ عقوبة مادية إذا لم يتم تنفيذ المكافحة. والعديد من شركات السكن لديها خطط مماثلة، هذا ما اوضحوه من خلال اجابتهم على مسح قامت به جريدة Hem & Hyra.
Foto: Anna Rytterbrant

ومن أجل مكافحة بق او حشرة الفراش يتوجب على المستأجر التعاون مع المؤجر وشركات مكافحة الحشرات.  

شركة لينديسبري السكنية (ليبو) قامت بإلغاء العقد السكني مع رجل مستأجر بعد ثلاث محاولات فاشلة لمكافحة الآفات، مع الإشارة الى أن الرجل خرق واجبه بالعناية بالشقة السكنية. فهو لم يسمح لشركة مكافحة الحشرات أن تدخل الى جميع غرف الشقة السكنية ولم يتخذ أيضا الاستعدادات اللازمة والمطلوبة من أجل مكافحة ناجحة للآفات.                                                                                                                            

هذه هي المرة الثالثة منذ عام ٢٠١٥ التي تحاول فيها شركة ليبو طرد مستأجر لم يتعاون بشكل كاف من أجل المكافحة. لكنها المرة الاولى التي تمكنت منها ليبو من طرد مستأجر. محاولات الطرد الاولى التي قامت بها ليبوعن طريق لجنة شؤون الاستئجار لم تكن كافية لعدم وجود أدلة دامغة.                                        

يقول المحامي كارل-هينرك ليندمارك في جمعية المُستأجرين من مدينة أوربيو ان الآفات الضارة تتطلب الكثير من الجهود المادية من قبل الشركة المؤجرِّة، وعلى المُستأجر أن يتعاون والا فإنه يخاطر بالطرد.

إن عدم التعاون الكاف من قبل المستأجر  كبير للغاية. هذا ما بينه المسح الخاص الذي قامت  به منزل وايجار لـ ١٨ شركة خاصة وأخريات تابعة لبلديات مختلفة في وسط السويد وفي مقاطعة يافلبورغ. 

ففي مقاطعتي اوريبرو وڤرملاند تعاني الشركات السكنية، عدا شركة ليبو، من مشاكل مع المستأجرين مثل شركة هَلَفوش واوريبو وهاگفوش.

الشركة الوحيدة التي تقول إنها لا تعاني من أية مشاكل هي شركة كاتريناهولم العقارية.

تقول لوتّا راجيفسكي من شركة هَلَفوش السكنية أن شركات المكافحة أوضحت لنا أن نجاح المكافحة متعلق ٨٠٪ بالمستأجرين.                                                                                                            

إن الإجبار على مكافحة الآفات مكلف لشركات السكن. فضلا عن ذلك فهي تُشكل خطر الانتشار الى الشقق المجاورة. ففي حالة معينة في مدينة ليندسبيري انتشر القمل الى شقتين مجاورتين.  وبلغت تكاليف علاج القمل الى ٧٠٠٠٠ كرون، وسترتفع هذه التكاليف عندما تنتشر بشكل أكثر مالم تتم المكافحة بشكل صحيح. أقرأ هنا هذا المقال.        

لم تتمكن أي شركة من أصل ١٥ شركة بإنهاء عقد مستأجر غير متعاون من قبلُ عدا شركة ليبو. ومع ذلك تأمل لوتا راجيفسكي من مدينة هَلَفوش بتسهيل إنهاء عقد المستأجر الذي لا يتعاون معهم من أجل المكافحة.

تقول راجيفسكي أنه لا يجب أن تقع المسؤولية فقط على شركات الإيجار من اجل التخلص من الحشرات الضارة.

شركة أوربيو السكنية بدأت بدورها فرض غرامة قيمتها ٥٠٠ كرون عندما لا يمكن تنفيذ المكافحة. وترى شركات الإسكان التابعة لبلديتي فلين واسكيلستونا أنه ينبغي فرض تعويضات على الذين لا يبلغون أو يصعبون أو يضعفون من عملية المكافحة.

إذن ما هي المشاكل التي تدفع بالمستأجر بعدم التعاون؟ آندرش اُولسون من شركة (نومور) لمكافحة الآفات يعتقد ان سبب هذا هو الحالة النفسية غير الجيدة والضعف اللغوي والاختلافات  الثقافية.    

– العديد من الناس القادمين من أماكن مختلفة من العالم لديهم صلاحية في استخدام مبيدات غير مسموح بها في الاتحاد الأوربي. نحن نزور المكان المتضرر (خمس) مرات ولهذا يتساءلون عن المراحل التي نقوم بها في السويد. انا عشت في الشرق الاوسط وآسيا، وهناك لا توجد قوانين تشريعية كما هو الحال هنا. بالإضافة الى ذلك نحن نعمل أيضا وفق مبدأ التحوُّط الذي يعني اننا نبدأ دائما باستخدام مبيد حشري اقل خطورة وإذا لم يفلح بشيء نزيد من قوة تركيز المبيد.            

ويقول كذلك أنه في كثير من الأحيان يعتبر الموضوع ميؤوسا منه عندما يعود عمال المكافحة للعلاج مرارا وتكرارا بدون اختفاء الآفات. وهذا يرجع لسبب ما غالبا.      

– يقول اندرش اولسون أن المستأجر قد يعاني، على سبيل المثال، من مشاكل نفسية او جسدية، والآفات هي مشاكل اجتماعية. فمن المستحيل على الانسان الذي يشعر بالارتياح ان يقوم بأشياء أخرى صعبة بما فيها الكفاية من اجل الرفاهية فقط.                  

يسلط آندرش الضوء أيضا على تحسين التعاون الثلاثي بين المكافحين والمستأجر والمؤجر. هناك شيء ناجح في بورلنغه مثلا حيث انخفضت أعداد المكافحة من ١٢٠ حالة الى ٢٠ حالة مكافحة منذ سنتين.  اقرأ هذا المقال.                                                                                                                                        

                                             

• (واجب العناية): ينص على، أن على المستأجر تحمل مسؤولية تقديم بلاغ للمالك باي خلل، والتعاون من أجل الحفاظ على حالة الشقق بشكل جيد. وإذا تمكن المالك من تقديم دليل على ان المستأجر لم يقم بتحمل هذه المسؤولية فسيفقد المستأجر حقه في الإقامة في الشقة.

Hem & Hyra på arabiska

Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.