HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

تطلّقَ كلٌ من يوران وزوجته- ولم يُسمح لاي أحد منهما البقاء في الشقة

Nyheter تنازع يوران وزوجته السابقة حول عقد الإيجار، الاّ انها احتفظت بالشقة، وبعد ذلك مباشرة طردها المالك، يوران لا يملك اي مكان للعيش وفي رأس السنة الجديدة ينتقل الى الشقة مستأجر جديد.
Foto: Gustaf Görfelt
ممنوع. "أنا كنت مستأجراً في شركة بوستادبولاغيت لمدة 22 عاماً ولم يكن لدي أي ملاحظة، الآن ليس لدي عنوان والمحكمة الابتدائية تقول إنه لا يمكنني الاختلاط بابنتي لهذا السبب"، يقول يوران، والذي يسمى بإسم آخر ، "إنها كارثة".

يقولُ يوران الذي يسمى بإسم آخر: ”إنه أمر محزن ومضحكفي نفس الوقت”.

سبقَ ليوران أن عاش مع أسرته في عقد إيجار مع شركة الإسكان التابعة  للبلدية والتي تدعى(Bostadsbolaget) وتوجد اسماؤهما في عقد الشقة، وعندمت إنهار الزواج  في عام 2018، نشأ نزاع بينهما منذ ذلك الحين.

وكانت محكمة المقاطعة قد منحت الزوجة السابقة الوصاية الرئيسية على الأطفال في الصيف الماضي، أما يوران فمن حقه التواصل والاختلاط بإطفاله. 

– هي ترعى الاطفال، لذلك سَمحت لهم بالعيش في الشقة، كما يقول يوران، الذي كان ينام عند أصدقاءه وفي مكان عمله، على الرغم من بقاء اسمه في عقد الايجار. 

وفي أغسطس من العام الماضي، انتقلت زوجته السابقة إلى بلدة تبعد 15 ميلاً عن يتبوري.

وعرفَ يوران من خلال أحد الجيران هذا وأنَّ خمسة أشخاص آخرين يعيشون الآن في الشقة، لذلك إتصل  بالشركة وخدمة خفارة الازعاج وقام بإنذارهما وطالبَ بإستعادة شقته الا أنه لم يحصل عليها. 

وفي نفس الوقت يستمر النزاع القانوني مع الزوجة السابقة.

 قرار التقسيم التي بتت به المحكمة الإبتدائية بين الزوجين أتى نهاية شهر أيار ولأن الأطفال يعيشون مع والدتهم  حيثُ لها حق الرعاية فهي تمتلك حق الحصول على الشقة أيضاً على الرغم من أنها مسجلة في مكان آخر.

خدمة الطوارئ المسؤولة عن قضايا إنهاء عقد الايجار تعتمد على حكم  المحكمة الابتدائية وبالتالي يخسر يوران العقد.

بعد ذلك بوقت قصير تقوم خدمة الطوارئ بإنهاء عقد الزوجة السابقة وتعتبر أنها ليست بحاجة إلى الشقة.

إتصلت صحيفتنا بزوجة يوران السابقة الا أنها لا تريد المشاركة في أي مقال، لكنها أكدت لنا أن العقد قد فُسخ بسبب عدم إحتياجها للشقة، وأنها تعيش في مكان آخر، وأن أشخاصاً آخرين، ممن كانوا على حد قولها ، يعيشون في الشقة.

لا يستطيع يوران فهم تصرفات شركة السكن ولماذا لم يستطع استعادة العقد عندما فُسخ عقد زوجته السابقة.

– لقد أستأجرت الشقق من هذه الشركة  لمدة 22 عاماً، وعشتُ في عناوين مختلفة ولم يكن لديهم أي ملاحظة عني، أما الآن ليس لدي عنوان والمحكمة الجزئية تقول إنه لا يمكنني الاتصال بابنتي لهذا السبب، إنها كارثة.

تقول شركة الإسكان أن مستأجراً جديداً قد قام بالتسجيل وسينتقل إلى الشقة في مطلع العام المقبل.

لا ترغب مديرة العمليات في خدمة الطوارئ آنّيكا أوبي (Annika Öby) التعليق على الحالات الفردية، لكنها تكتب في رد بالبريد الإلكتروني أن المستأجر السابق لا يمكنه الحصول على عقده لمجرد طرد شخص آخر من عقده.

– ”ما تطلبه هو بالنسبة لنا هو شقين من القضية،  يجب على المالك كتابة عقد مع الشخص الذي تعتبره المحكمة الابتدائية أنه يملك الشقة”. 

 تُعتبر خسارة يوران للعقد وجوده خارج معادلة الإصطفاف، فلا يمكنه استخدام نظام الاصطفاف الداخلي في الشركة.

لينيا ستراند (Linnea Strand) منسقة الإيجارات في الشركة تقول إنها تعرف جيداً حالة يوران وتدرك أنه يشعر مغبون الحق.  

– إنه أمر مؤسف للغاية، الوضع برمته، لكن ليس لدينا أي تفضيلات في حالات الانفصال ولا يمكننا منحه عقداً جديداً دون المرور بنظام انتظار. 

نصيحتها لمن هم في حالة انفصال هي الوقوف على الفور في طوابير سكنية مختلفة، فمن الممكن أيضاً محاولة الحصول على تبادل خاص للشقق حيث يتم استبدال شقة أكبر بشقة أصغرمكونة من غرفتين.

يقول يوران إنه اقترح مثل هذا التغيير على زوجته السابقة، لكنها لم توافق.

– لدي قائمة انتظار لمدة ثلاث سنوات في Boplats الآن ، لكن لم أتمكن من الحصول على أي شيء، لقد كنت أبحث عن شقة منذ عدة سنوات،  ولكن في الغالب هنا في المنطقة التي توجد فيها وظيفتي وحيث يعيش أصدقاء الأطفال يحتاجُ الامرُ على الاقل إلى سنوات ستة  من  الانتظار، والآن أنا أبحث في كل مكان. 

يوران غاضب من شركة السكن ومن خدمة طوارئ الإزعاج، ولم  تتمكن حتى جمعية إتحاد المستأجرين من مساعدته أيضاً. 

– أحياناً عندما أخبر الآخرين بذلك، أشك في حدوث ذلك بالفعل. يقول يوران إنني طلقت وفقدت كل شيء.

Läs hela artikeln på svenska

Fakta: من له حاجة أكبر يحصل على الشقة
  • من يحصل على العقد عند انفصال الزوجين؟ القاعدة الأساسية أن منالشخص الذي في أشد الحاجة إلى السكن  يحصل عليه.
  • حتى لو كان يملك أحدهما العقد،  يمكن للآخر الحصول عليه، إذا كانت هناك أسباب وجيهة.
  • إذا كان للزوجين أطفال يعيشون مع أحد الوالدين ، فيجب السماح لذلك الشخص بالبقاء.
  • إذا لم يتمكن الزوجان من الاتفاق، يمكن للمحكمة الإبتدائية تعيين مسؤول تقسييم الممتلكات الذي يقرر من سيبقى يعيش في الشقة.

اقرأ المزيد حول ما ينطبق على الانفصال والوفاة هنا:


Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.