HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

لأول مرّة وبعد سنتنين من التشريعات الجديدة- تبدأ المحاكم السويدية بمقاضاة المؤجرين بالأسود

Nyheter لا يكتفي بعض المؤجرين بالاسود بتأجير شققهم بالاسود فقط، بل، في أحايين أخرى، يقومون بزيادة مبلغ الايجار ليرتفع عن المبلغ الاصلي المُحدد من قبل شركة السكن، ويُظهر استطلاعٌ، أجرته (هيم اوك هيرا)، بين شركات الاسكان الكبرى في البلاد، أنَّه بالكاد يتمُّ الابلاغ عن الايجارات المرتفعة بشكل غير قانوني.

إحدى الشقق التي تمَّ تأجيرها بالأسود والتي تعود الى ستوكهولم هيم (Stockholmshem)، تمَّ تأجيرهابمبلغ يقارب ٤ الاف كرون فوق المبلغ الاصلي، وهي مكونة من ثلاث غرف ومطبخ، وتبلغُ مساحتها 69 متراً مربعاً، وفيها مرآبٌ للسيارات. 

المُتهمُ به هو رجلٌ في الأربعينيات من عمره، قام بتأجير المنزل بالأسود وبمبلغ كبير، وهو متهمٌ الآن بإنتهاك  قانون العقارات الثابتة، ووراء  القضية الشرعية هذه أحدُ الجيران اليَقِضين، وبلاغ من شركة الاسكان الى الشرطة. 

ويذكرُ أن التاجير بالباطن، غير القانوني، وبالدارج بالأسود، أصبحَ جريمةً يُعاقبُ عليها وقد تؤدي إلى السجن لمدة تصل إلى عامين.

الشقة المؤجرة في Hässelby والواقعة في المركز،  أصبحت قضيةً تاريخية حيثُ تمَّ تطبيق القانون عليها لأول مرَّة في المحكمة السويدية بعد تشريعه منذ عامين. 

تجسس الجار على المؤجر المشتبه به

وفي الشتاء الماضي، تلقى مالك شركة السكن،معلومات تفيدُ بوجود اشخاص مجهولين يقومون بالمشي بسرعة داخل البناية السكنية، واشتبه المالك في أنه تم تأجيرالشقة بشكل غير قانوني بـ (الأسود)، وبالتالي اتصل بالشرطة ومزق العقد مع المستأجر الأول.

Svarthandel med kontrakt. Ett kontrakt undertecknas bakom en hand som håller en 500-kronors sedel.

ويتعلق الأمر وفقاً للمدعي العام بشكل ملموس بـ: 10500 كرون مقابل التأجير بالاسود لإثنين من المستأجرين، على الرغم من أن إيجار ستوكهولم هيم كان في الواقع 6527، دون علم المالك.  

ويُقال إن ستوكهولم هيم قد طلبت من أحد الجيران اليقظين في البناية السكنية بمراقبة الشقة،وبالفعل قامَ الرجل بتقديم سجلّ مفصل للشرطة عن الذين كانوا يعيشون فيها، ومتى وصلت شركات النقل الى المكان، وتحتوي أدلة المدعي يواكيم هالس (Joakim Halls) على إعلان في موقع Blocket ومحادثات نصية مع المبالغ والأوقات أيضاً.

لماذا تعتقدُ أن الأمر استغرقَ عامين منذ تغيير القانون إلى أول لائحة اتهام؟

– الامرُ يستغرق دائماً قدراً معيناً من الوقت، قبل أن يؤدي التشريع الجديد إلى المقاضاة، و يمكن أن يرجعَ الامرُ الى أمور بيروقراطية قد تأخذ وقتاً طويلاً، و رأيي في القضية هو أنه من غير المعروف تماماً لدى العامة، أن هذا التاجير بالشكل هذا، يعاقب عليه القانون وأنه يمكن أن يؤدي إلى المحاكمة، و لا أعتقد أن عامة الناس على دراية به، كما يقول يواكيم هالس.

ما مدى معرفة الشرطة بالقانون؟

– لا أشعر بالراحة في الإجابة عن السؤال هذه، لأنه مجرد تكهنات فقط،  لكن بالنسبة لي كمدعي عام، قرأتُ التشريع الجديد بطريقة لا أفعلها بالعادة في القضايا الروتينية، و قرأتُ القانون وراجعتُ العمل التحضيري وفكرتُ مليّاً فيه.  

ماذا يمكن أن يكون العقاب في القضية هذه؟

– ينص القانون على إمكانية فرض غرامة أو سجن في الحالة هذا،  وأنت لا تعرف أبداً كافة التفاصيل، قبل الجلسة الرئيسية للمحكمة، يقول يواكيم هالس ويواصل: إن الشيء المعقول الذي أتوقعه هو غرامة.

وفي خريف عام 2019، أصبح المزجُ في  التأجير الأسود – أي التأجير من الباطن غير المُصَّرح به والتأجير بمبلغ كبير يعلو الايجار نفسه- جريمة يمكن أن تؤدي إلى غرامة أو الى السجن، ويُذكرُ أنَّ Stockholmshem و MKB في مالمو، تعتبران الاوائل في رفع دعوى ضدَّ المستأجرين في السنة الأولى من تشريع القانون، وتمَّ تتبعُ حالاتٍ كُثُر بعد تقديم البلاغات.  

وعلى الرغم من مرور عامين على تغيير القانون، لا تزالُ هناك تقارير قليلة تُقَدَّمُ الى الشرطة، هذا ما يُظهرهُ استطلاع أجرتهُ  Hem & Hyraالى حوالي ثلاثين من أصحاب شركات السكن، الذين يمتلكون سويةً مئات الآلاف من الشقق في جميع أنحاء البلاد، حيثُ قام مالكو الشركات الذين شَمِلهم الاستطلاع بتقديم ثمانية بلاغات فقط للشرطة، وتُفسَّرُ العديد من شركات الإسكان هذا الوضع في صعوبة معرفة الإيجار الذي يفرضه المؤجرُ بالأسود كسبب لعدم تقديم شكاوى الى الشرطة، وتعتبرُ القضية في Hässelby أولُ قضية يتم النظر فيها في محكمة قانونية.

إضطرَّ الى السكن مع آخرين

أخبر أحد المستأجرين في Hässelby الشرطة أنه لم يحصلْ على عقد مكتوب أبداً، كما أُجبر على مشاركة المنزل مع أشخاص آخرين لا يعرفهم، وعندما اختلف مع المؤجر بشأن أوجه القصور في المنزل، تم تهديده بالطرد، و عندما حاول بعد ذلك دقَّ ناقوس الخطر للشرطة، لم تكن هي الاخرى على علم بتشديد القانون: ”لقد طلبنا في نفس اليوم المساعدة من الشرطة لكن بما أنه لم تحدث جريمة ، لم تستطع الشرطة بمساعدتنا في ذلك الوقت ”، قال المستأجرُ في وقت لاحق أثناء الاستجواب.

وسكنَ المستأجرون الثانويون في الشقة لمدة ثلاثة أشهر، لكنهم لم يتعرضوا للعقاب،  ويُركز التشريع فقط على المؤجرين الثانويين الذين يفرضون رسوماً إضافية، وما يسمى بالإيجارات غير المعقولة، وليس على أولئك الذين يستأجرون. 

ووفقاً لمعلومات Stockholmshem، اشترى المتهم سكناً وانتقل إليه في العام نفسه الذي بدأ فيه تأجير شقته بالأسود، وأثناء الاستجواب، نكرَ المتهمُ ارتكابه لأي مخالفة، وقال إنه لم يخرج قط من الشقة المكونة من ثلاث غرف،  وبدلاً من ذلك قام بتأجير الشقة لنزلاء، وفي الحالة هذه لا يشمله القانون بالعقاب. 

 ”عليكم التحقق وكشف الحقيقة”، قال للشرطة في وقت مبكر من السنة هذه. 

حقائق: أبلغوا الشرطة عن المؤجرين بالسود. حقائق: كيفية الاستئجار دون حدوث مشاكل أو ارتكاب جرائم.

الإيجار لمقيم/نزيل(inneboende): لا تحتاج إلى تصريح من المالك أو من لجنة الإيجار (محكمة الايجار) طالما أنك تقيم بنفسك وتُحضر شخصاً آخر لتتقاسم المنزل معه.

التأجير من الباطنAndrahandsuthyrning: تحتاج إلى موافقة من المالك قبل السماح لشخص آخر بالانتقال الى الشقة مؤقتاً، ويجب أن يكون لديك أسباب ملحوظة كالمرض أو العمل المؤقت أو الدراسة في مكان آخر، و إذا لم يوافق المالك، يمكنك اللجوء إلى محكمة الإيجار للحصول على المساعدة.

Läs artikeln på svenska

Fakta: قاموا بالإبلاغ ضد المؤجرين بالأسود
Bostadsbolag Polisanmält
ABK, Kristianstad Nej
Armada, Åkersberg Nej
Botkyrkabyggen Nej
Ebo, Eslöv Nej
Ekeröbostäder Nej
Gavlegårdarna Nej
Gårdstens bostäder, Göteborg Nej
Haningebostäder Nej
Helsingborgshem Nej
HFAB, Halmstad Nej
HSB, Göteborg Nej
HSB, Malmö Nej
HSB, Stockholm Nej
Kalmarhem Nej
Landskronahem Nej
LKF, Lund Nej
Micasa Nej
Mimer, Västerås Nej
MKB, Malmö Ja, två fall
Nykvarnsbostäder Nej
Poseidon, Göteborg Ja, ett fall
Signalisten, Solna Nej
Sigtunahem Ja, två fall
Skurupshem Nej
Stockholmshem Ja, tre fall
Svenska bostäder, Stockholm Nej
Telge bostäder Nej
Victoria park Nej
Willhem Nej
Värmdöbostäder Nej
Väsbyhem Nej
Örebrobostäder Nej
Fakta: حقائق: تشديد القبضة على المؤجرين بالاسود بالقانون الجديد
  • منذ 1 أكتوبر 2019، تم تشديد التشريعات الخاصة بالتأجير من الباطن وبأسعار غير معقولة.
  • يمكن إنهاء عقد ايجارك على الفور دون سابق انذار، إذا قمت بالتأجير من الباطن بدون تصريح مالك الشقة. 
  • إذا كان الإيجار غير قانوني و مرتفعٌ جداً، فيمكن الحكم على المستأجر بغرامة أو بالسجن لمدة أقصاها عامين.
  • عليك الحصول على إذن المالك من أجل التأجير بشكل ثانوي، و إذا رفض فيمكنك اللجوء إلى محكمة الإيجار للنظر في قضيتك.
  • من أجل السماح لك بتأجير شقتك، يجب أن يكون لديك ما يسمى بأسباب بارزة، قد تكون مرضاً أو عملاً مؤقتاً أو الدراسة في مكان آخر أو الإقامة الطويلة في الخارج أو العلاقات الأسرية الخاصة.
  • وجود نزيل (inneboende) في شقتك لا يتطلب إذناً المالك.

Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.