HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

مصلحة للطرفين عندما يسكن جيفاد لدى بيترا

Nyheter قد يستغرق الحصول على شقة عن طريق طابور الإنتظار المعتاد أكثر من عشر سنوات، ولكن عندما اتصل جيفاد شاه ببعثة مدينة ستوكهولم استغرق الأمر بضعة أسابيع الى ان انتقل إلى غرفة فارغة لدى بيترا وابنها.
Foto: Charlie Olofsson
واجه جيفاد شاه صعوبة في العثور على سكن في ستوكهولم ولدى بيترا غرفة فارغة، إنه حلٌ ناجح.

عاش جيفاد في السابق مع عائلةٍ خارج حدود سودرتاليا وكانت المسافة اليومية طويلة من أجل الوصول إلى المدرسة والعمل في ستوكهولم ، فهو في سنته الأخيرة في المدرسة الثانوية ويعمل بشكل إضافي في فندق في المحطة المركزية.

في نهاية العام الماضي انتقل للعيش مع بيترا وابنها دانته البالغ من العمر 9 سنوات، بعد أن انتقل ابنها  الأكبر سناً مؤخراً من المنزل تاركاً خلفهُ غرفة فارغة في شركة ايجار في ناكا.

في إحدى المساءات عندما كانت يترا تقلّبُ في الفيسبوك شاهدت إعلاناً من قبل Stockholms Stadsmission. 

– إذا كان لديك غرفة لتأجيرها يمكنك النقر هناك والتسجيل لديهم، كما تقول.

 

 

مشاركة ”إنه شئ طريف أن ينتقل جيفاد عندي، فسوف نتشارك في امور كثيرة.”، كما تقول بترا.

ثم بدأت العمليةـ تمَّ ترتيب اول لقاء بينه وبين بيترا.

– كان الأمر مُضطرباً، كما يقول جيفاد، لكنه شعر وبيترا بأنهما متلائمان. 

– إنه شخص لطيف،  شعرت على الفور عندما دخل الى بيتي أن الامور ستسير بدون مشاكل، كما تقول بيترا.

عندما التقت بهم (هيم اوك هيرا) كان كل ٌّمن بيترا وجيفاد قد عاشا معا لمدة أسبوعين فقط وما زالا يتعرفان على بعض. 

– أنا فضولية للغاية، لكني أحاول ألا أكون كذلك، كما تقول بيترا.

يضحك جيفاد.

– لا عليك

ويصفان كيف أصبحت وكالة التأجير بشكل عملي مكسباً للطرفين، حيثُ حصل جيفاد على غرفة لطيفة بالقرب من المدرسة، وتلقت بترا التي بدأت للتو الدراسة لتصبحَ ممرضة مساعدة بعض المساعدة في الإيجار، و تعتقد أنه من الجيد أن تكون قادرة على المساعدة.

– هذا هو السبب الأكبر الذي جعلني أرغب في التأجير، كما تقول.

كما وجد الابن دانته وجيفاد بعضهما البعض في أن لديهما اهتماماً بكرة القدم.

– لم يكن لدينا وقت للعب بعد، لكننا سنمارسها، فلديّ الكثير من العمل و المدرسة، وغالباً ما أعود إلى المنزل متأخراً جداً.

مكانه المفضل،  يحبُّ جيفاد وبكل سرور الجلوس على السجادة في غرفته حاملاً الآيباد. 

بدأت Stockholms Stadsmission وكالة التأجير في عام 2019.

– إذا لم يكن لديك شبكة أو رأس مال، فمن الصعب الحصول على سكن في ستوكهولم، كما تقول تانيا كولر (Tanja Küller) المسؤولة عن الوكالة. 

أصبحَ، منذ العام الماضي، بإمكان جميع الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عاماً، التقدم للحصول على سكن من خلال الوكالة، ولكن عندما بدأوا بالتركيز على إيجاد سكن للقاصرين غير المصحوبين بذويهم كانت الاستجابة هائلة.

– اعتقدتُ أنَّ الامر قد يكون صعباً لأن هناك الكثير من التحيزات ضد المجموعة المستهدفة، والآن تهب الرياح الباردة للعنصرية ونشهد تزايداً فيها تجاههم، لكنَّ رغبة الكثيرين في التأجير تدلُّ على وجود اهتمامٍ كبير، كما تقول تانيا كولر.

وتساعد وكالة التأجير في المشاكل التي قد تظهرُ ما بين المؤجرين والمستأجرين أيضاً، لكنَّ الامرَ هذا قد يبدو نادراً، وعندما يتعلّقُ الأمر بأسئلة المؤجرين فعادةً ما تدور حول فيما اذا كان المؤجر بحبُّ ان يكونَ واحداً من العائلة: ”هل ندعوه إلى عيد الميلاد؟”

وتشرحُ تانيا كولر أن التواصل بين المستأجر والمؤجر مهم.

– يتعلق الأمر بكيفية دعوة شخص ما دون أن يكون ثقيلاً عليه.

تؤمن بترا من جهتها أنه من المهم أن يكون المؤجر مضيافاً وأن يتمّ احترام خصوصية المستأجر. 

– إذا دخل جيفاد غرفته مثلاً وأغلق الباب عليه، لا يجب أن اقوم بطرقها بعد ذلك.

Läs artikeln på svenska 

Fakta: حقائق: هذه هي الطريقة التي تعمل بها الوكالة
  • يتم مطابقة المتقدم لطلب السكن مع المؤجر بناء على الموقع الجغرافي، وتوقعات الإقامة، وتوالم الشخصية.
  • يتم كتابة عقد للإيجار بين المؤجر والمستأجر، ويفضل أن يكون الى حين، على أن لا يقلّ عن  ستة أشهر.
  • تساعدُ وكالة التأجير الطرفين في حالة ظهور أسئلة أو مشاكل.
Fakta: حقائق: هذه هي الطريقة التي تجعل الاقامة سهلة
  • اذا حدث شئ ما فتناولهُ مباشرة مع الطرف الآخر ولا تدع الاشياء تنمو وتكبر بل حاول ان تجد حلولا لها. 
  • تحدث بصراحة عن توقعاتك من المقابل، فالبعض قد يكونون سعداء لو اصبحوا جزءاً من العائلة بينما يفضل آخرون أن يكونوا أكثر استقلالية.
  • احترم الحاجة إلى الاستقلالية.
Fakta: حقائق: التشرد البنيوي (الهيكلي)
  • يجد الكثير من المشردين صعوبة في الحصول على سكن لأسباب اجتماعية مثل الإدمان.
  • الآن يتزايد التشرد لأسباب هيكلية  مثل النقص الحاصل في السكن.
  • غالبا ما ينتهي الأمر بالمجموعة الجديدة بين هذا وذاك وتفقد المجموعة حقها الواضح في المساعدة من دائرة الخدمات الاجتماعية.

Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.