HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

هيم اوك هيرا العربية تتوسع- تحتفل بالذكرى السنوية الاولى لتأسيسها

Nyheter يُقالُ إنَّ المشاريع الكبيرة تبدأُ بأسئلة بسيطة الاّ أنَّ هذا لا يُعتبرُ قاعدة.

 تأسست هيم اوك هيرا في فبراير عام ٢٠٢٠ لسدّ حاجة مجاميع عديدة من المستأجرين الذين يتكلمون لغتهم الام العربية والذين ما زالوا في بداية طريقهم في تعلم اللغة السويدية، الامر الذي يُشكّل صعوبة كبيرة في فهم حقوقهم وواجباتهم كمستأجرين. 

ما هو المطلوب للحصول على عقد الايجار؟ وكم عدد الاشخاص المسموح لهم بالعيش تحت سقف واحد في الشقة؟ وما هو المطلوب والقانوني عندما يتم استئجار عقد ثانوي، اي غير مباشر؟ وهل يحق للمالك رفع الايجار كما يحلو له؟ صحيفة هيم اوك هيرا تُحاول الاجابة عن الاسئلة هذه وغيرها وتلتقي بالمستأجرين لتسمع قصصهم. 

Susanna Skarrie

سوسانا سكاري رئيسة التحرير والمسؤولة عن نشر الصحيفة تُعبر عن شعورها حيال المشروع هذا:

– إنه شعور رائع، ومهم، أن نعمل في صحيفة هيم اوك هيرا، فالاهتمام بالصحيفة كبير، أردتُ أن أعمل الشئ هذا للمستأجرين العرب منذ فترة طويلة، نحن نرى الحاجة الماسة للمعلومات والتبادل بها كبير، وصحافتنا مناسبة بشكل كبير هنا. 

وتراقب هيم اوك هيرا حالة السكن في  السويد في جميع انحاء البلد، وينصبُّ تركيزها على المستأجرين وعلى حياتهم اليومية بافراحها واحزانها، كما ينصب تركيزها أيضاًعلى المؤجرين السيئين وقوانين غرف الغسيل المشتركة والاكتظاظ السكاني والخلافات بين الجيران والترميم ووقواعده ورفع ايجارات السكن.

كيف يسري المشروع الان؟ 

– أعتقد بأنه يسري بشكل غير متوقع، لقد حصلنا على بضع الاف من المتابعين الذين نتواصل معهم من خلال عملنا، وشهدنا في بعض الاحيان أن عملنا يقوم باحداث فرق كبير، وحقيقة انَّ استثمارنا أتى بنتيجة يجعلنا اكثر تحمساً واصراراً بالاستمرار. 

ومن الجدير ذكره أنَّ هيم أوك هيرا تقوم في المقام الاول بترجمة المقالات المنشورة على صفحتها السويدية كي تصل القارئ السويدي والعربي في الوقت نفسه. 


Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.