HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

أمير واسرته بلا مأوى- تمَّ خداعه من قبل مستأجرة نصّابة

Nyheter استخدمت امرأة في مالمو شقتها مراراً وتكراراً لسرقة أموال الباحثين عن سكن، وللمرة الثانية تمَّ تقديمها الى المحكمة.
Foto: Anders Paulsson
13-årige Amin tillsammans med pappa Amir Shirazyan och lillasyster Katrin. I bakgrunden mamma Marjan.

”مرحبا، لدي شقة من 3 غرف مساحتها 79 م² ومفروشة للإيجار، هل أنت مهتم؟”

هكذا يبدو الامرعندما اتصلت المرأة بأشخاص كانوا يبحثون عن سقف يحميهم. وهي اليوم متهمة بارتكاب عمليات احتيال عديدة من خلال سكنها المُسأجر بعقد اوليّ في نيدالا في مالمو، وهي ليست بالمرة الأولى.

وتكشفُ (هيم اوك هيرا) الآن عن أنَّ الشقة استخدمت في جولات نصب عديدة بالطريقة نفسها، والمرة الأولى التي قامت من خلالها بالاحتيال ترجعُ الى تسع سنوات تقريباً، ويبِّين المسح الذي أجريناه أنَّ طالبي السكن اليائسين فقدوا أكثر من 220.000 كرون. 

ففي عام 2012، دفع العديد من الأشخاص مقدماً لاستئجار الشقة بعد العثور على إعلان عبر الإنترنت، ولكنهم تعرضوا للخداع ولم يتمكنوا من الانتقال اليها، ودفعوا 60.000 كرون مقابل الاكاذيب، وقد أدينت المرأة وصديقها في وقت لاحق بالاحتيال، وبعد بضع سنوات، استمرت عمليات النصب بنفس مدة الإيجار كطعم لليائسين بدون سكن، ورفع شخصان دعوى قضائية ضدَّ المرأة على الفور في محكمة المقاطعة بعد دفع الايجار مقدماً لكنهما أصبحا بلا مأوى، وفقاً للقضاة، سيتم سداد 23000 كرون. 

وفي هذا الصيف، لَحِقت العدالة بالمرأة مرّة ثانية، و تم إدراج ثمانية أشخاص آخرين تم خداعهم قبل ثلاث سنوات، كضحايا للجريمة في لائحة الاتهام الجديدة، ونمط الجريمة نفسهُ كما هو الحال في الحالات السابقة، اي: وجود الشقة في نيدالا، وتؤجر بالباطن بمبلغ مُقدّم، ليختفي بعد ذلك، وعدم تمكن اي شخص من الانتقال اليها. وقد  تمكن الأشخاص في هذا التحقيق من التواصل مع المشتبه به من خلال مجموعة Facebook Marketplace ”شقق في مالمو” وموقع  Blocket، حيثُ كانت العواقب وخيمة على البعض، ومنها التشرد الذي اصبح من نصيب عائلة شيرازيان. 

– التقيت أنا وزوجتي بالمرأة وكانت لطيفة للغاية. أرادت الايجار مقدماً، وأنا مهاجر ولا أعرف القانون والقواعد مثل الآخرين، أرادت 15000 كرونة سويدية. قلت: ”نعم” واقترضتُ المال من اجل ذلك فقد كان انطباعي عنها بأنها لطيفة ومساعدة، أمير شيرازيان من إيران.

 عندما دفعَ الايجار المقدم إنقلبت الامور رأسا على عَقِبْ.

– عندما اتصلتُ بعد ثلاثة أيام لم ترد عليّ، حاولت الاتصال بها ألف مرة، ذهبت إلى البيت ولكن لم يكن هناك أحد، ولا أستطيع أن أصف تلك الحالة بالكلمات، لم يكن لدي سوى ألف كرون في جيبي. أصبحنا بلا مأوى، لم يكن لدي مال على الإطلاق، لا شيئ.  في النهاية، تبرّع أحدُ الاصدقاء بمساعدتي وبقينا هناك لمدة ثلاثة أشهر، كما يقول أمير شيرازيان.

 يوسف من أذربيجان هو شخص آخر تم خداعه.

– كنتُ مشرداً ووافداً جديداً إلى السويد،  حدث هذا عبر موقع Blocket لكنني دفعت عن طريق البنك للحصول على دليل للدفع حال حدوث شيء ما. لقد خدعتني، واتصلت بالشرطة ثم بمالك العقار لكنهم لم يفعلوا شيئاً، وحدهُ موقع Blocket منعها من الاعلان، كما يقول. 

خسر يوسف 15000 كرونة مقابل الخداع، وهو مبلغ ينوي التبرع به للجمعيات الخيرية في حالة إدانة المرأة واستعادته.

– تمكنتُ من العثور على شقة أخرى للانتقال إليها بعدما حدثَ ما حدثْ، و لكن الوضع صعب جداً عندما يكون لديك طفلين، وكان الأمر فظيعاً بالفعل، ولكنني شخص اختار أن أتطلع إلى الأمام وأن يكون لدي موقف إيجابي بغض النظر عما يحدث.

ووفقاً للمعلومات الواردة في تحقيقات الشرطة، لم يكن لدى المرأة إذن بالتأجير من الباطن، وكانت قد غادرت المنزل بالفعل عندما بدأت الشرطة في التحقيق في القضية، والسكن يعود لشركة CA Fastigheter AB.

– من المؤسف للغاية أن الناس قد تعرضوا الى الاذيّة، كما يقول مدير الشركة في مالمو ريموس سيسماس ، الذي ليس على علم بالقضية هذه. 

ويحاول المالك تتبع الأشخاص المحتالين من خلال التحقق من سجلات قيد النفوس والإعلانات على موقع Blocket، الذين يعيشون في الشقة وأن لا أحد يستأجر بدون تصريح، ويعتقد أنه قد يكون من الصعب التعامل مع عمليات الاحتيال.

– ليس من السهل طرد شخص ما إذا لم يسيء التصرف تجاهنا، ولكن يمكننا الاتصال بالشرطة.

وقد استعانت المحكمة بمترجمين فوريين لستّ لغات، ومعظم الذين تم خداعهم يُعدّون جدداً في السويد. إنه سيناريو نموذجي كما هو الحال في القضايا الجنائية من هذا النوع.

المرأة -التي لديها مشاكل في الإدمان- قدّمت اعترافها للمحكمة ببعض الظروف لكنها تجد صعوبة في تذكر التفاصيل الاخرى او الاضافية.

”كانت الفكرة منذ البداية هي التأجير لفترة قصيرة، ثم جاء الناس لرؤية السكن، وكان بإمكانهم دفع الايجار مقدما، وسار الأمر بسهولة ”، هذا ما قالته في استجوابها مع الشرطة.

 ملاحظة: اسم يوسف هو اسم وهمي.

Läs artikeln på svenska 

Fakta: الحقائق: هذه هي الطريقة التي تتجنب بها خداعك
  • أطلب رؤية الشقة.
  • تكاتب على عقد حقيقي وتأكد من موافقة شركة السكن على الإيجار بالباطن.
  • لا تدفع الإيجار نقداً.
  • تأكد من صحة هوية المالك.

Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.