HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

ساحة لعب حرة لأصحاب العقارات المحتالين – قانون منع شراء العقارات تمَّ الغاءُه

Nyheter الاستثمار في مباني الشقق السكنية أمرٌ ساخن هذه الايام، وأن تكون صاحب عقار لا يفترضُ أن يكون الامرُ مكلفاً، كم الا يتطلّبُ منك كفاءة او "شهادة رخصة للقيادة"، طالما لديك رأس مال.

إنّ مشتري عقارات الايجار يختلفون عن بعضهم البعض، الاّ أنَّ ما يجمعهم هو شيء واحد، ألا وهو، ربحُ المال. فإخصائيو العيون يحتاجون الى هوية تمكنهم من العمل، والكهربائي الى شرعية، أما اصحاب العقارات فلا يحتاجون إلى أي دورات تدريبية ولا الى خبرة أو مرجع، ما حتاجونه هو راس مال فقط.

وقد أدرجت (هيم & هيرا) قائمة بأسوأ المؤجرين في السويد، عام 2020 وهي ليست بشيء ممتع للقراءة.  

ففي مقاطعة سكانيا الجنوبية توجدُ العديد من الأمثلة على تأثير أوجه تقصير المالك على حياة المستأجرين بشدة في السنوات الأخيرة، فماتيلدا مثلا، عاشت في بيوف مع نوافذ محطمة درجة حرارة وصلت الى 40 مئوية، و في أوستورب تعرَّض المستأجرون لمضايقات من قبل الماك، ولاحقت فوضى العفن والرطوبة والبق والسمك الفضي قد المستأجرون في لاندسكرونا.

يعدُّ Ola Hallkvist مالكاً للعقار لأكثر من 20 عاماً، و يعتبرُ أحدُ أولئك الذين فوجئوا بعدم وجود مهارات رسمية مطلوبة ليصبح الشخصُ مالكاً للعقار.

– يشبه مجال العقارات حرفياً الغرب المتوحش، فكل ما هو مطلوب من المالك هو أن يكون لديه رأس مال، واذا تطلب علي احضارُ مستأجر جديد، فعليّ القيام ببحث مكثف عنه، وأخذ مراجع من مؤجرين سابقين عنه،  وأتحقق من مورده المادي، واسأل عما إذا كان يدخن أو لديه حيوانات أليفة، ولكن لكي أصبح مالكاً للعقار، فلا توجد لديّ متطلبات أخرى غير امتلاكي للمال، وليست الكفاءة الرسمية المطلوبة،  فهل هذا صحيح؟

Ola Hallkvist

باحث الإسكان في جامعة مالمو مارتن غراندر، يعتقدُ  أنه يجب أن يكون التعليم إلزامياً لأصحاب العقارات الجدد، لأسباب ليس أقلها في تهلّق الأمر بالناس وحياتهم السكنية.

– يجبُ أن يدور التعليم حول القانون والاقتصاد والجوانب الاجتماعية، هؤلاء هم الأشخاص الذين يتعامل معهم المؤجر، يقول مارتن غراندر، ويجب أن تكون هناك معرفة أساسية بكيفية عمل النظام من الناحية المالية والقانونية، ولكن أيضاً بما يعنيه المنزل بالنسبة للشخص من الناحية الاجتماعية البحتة

عندما تسوء الأمور يقوم المستأجرون بدفع ثمن باهظ، ويتضح هذا من خلال معيشة المستأجرين الذين يعيشون في منازل ذات صيانة سيئة  أو الذين تسببوا في نزاعات مع المالك، و تمَّ سرد بعض القصص عند لجنة شؤون الايجار ولكن الكثير منها لا يصل إلى هناك، وأحياناً يتجاهل صاحب العقار المشاكل وفي أحيان اخرى لا يعرف ما يجري.

وقبل عشر سنوات، كان هناك قانون شراء يعطى البلديات الحق في رفض أي شخص يريد شراء بنايات للايجار إذا كان الشخص غير مناسب، أمّا اليوم فقد تمَّ انهاء القانون ولا توجد أدوات اخرى لإيقاف أصحاب العقارات المحتالين قبل الشراء.

وبعد اختفاء القانون،  تمت مناقشة ما يسمى تشديد قانون إدارة الإسكان،  وفي تحقيق حكومي كبير تمَّ اقتراح إعطاء  البلديات أو منظمات التابعة للمستأجرين الحق في إصدار أمر (إجبار) مالك العقار على معالجة أوجه القصور، واليوم بإمكان الأفراد القيام بذلك فقط والذي يمكن أن يكون خطوة كبيرة وغير مريحة في بعض الأحيان، ووفقاً للمحققين قد يؤدي هذا إلى الضغط على المؤجرين المحتالين. 

Martin Grander.

لا تعتقد نقابة المؤجرين Fastighetsägarna أن مالكي العقارات يفتقرون إلى الكفاءة بشكل عام، وتأمل في أن يتصلَ بها المالكون الجدد، كما يشجعونهم على أخذ دورات تدريبية لدى النقابة فلديهم  دورة أساسية لمدة أربعة أيام تكلف حوالي 10000 كرون (باستثناء ضريبة القيمة المضافة)، ويعتقدون أن أعضائهم يمتلكون معرفة جيدة.

– أولئك الذين اختاروا أن يكونوا أعضاءً لدينا اختاروا أيضاً التعرف على معنى ان يكونوا مؤجرين، كما تقول ديانا إرسغوفيتش، المستشارة العامة في Fastighetsägarna syd.

هنا Skånehusen حيث أثرت أوجه قصور المالك على المستأجرين

Södra Storgatan 3,Bjuv

المستأجر هنا يدفعُ 6400 كرون شهرياً مقابل 35 متراً مربعاً، ويشمل الايجار تسريب النوافذ للامطار، بسبب تركيبها الخاطيء، وأشخاص يعيشون في القبو ومشاكل تخص القمامة، و في الصيف وصلت درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية في المطبخ، وعندما توجهت العائلة الى نقابة اتحاد المستأجرين اكتشفوا أنه لم يتم التفاوض على الإيجارات منذ عام 2013 ، على الرغم من أن مالك العقار خاضعٌ لإجراءات التفاوض، الذي يعني أنَّ عليه  التفاوض على كل زيادة حاصلة في الإيجار مع نقابة اتحاد المستأجرين، و تم تغريم المالك 50000 كرون. 

Nyvång, Åstorp

في خريف عام 2020، حدث صراع مفتوح بين العوائل الخمس وبين المالك في بلدة صغيرة خارج storp و شعر المستأجرون بالتهديد والمضايقة، عندها زعم المؤجر أن المستأجرين دمروا شققهم، و في إحدى الأمسيات تم رسم صليب معقوف ورسائل عنصرية حول واجهة المنزل، و كانت هناك عدة أوامر زجرية (طلبات لإجبار المالك على تصحيح أوجه القصور) ضد المالك وفي محكمة الإيجار في نوفمبر / تشرين الثاني حُكم عليه بإرجاع الفائض من الإيجار لأربع عائلات، و تم استئناف القرار أمام محكمة استئناف سفيا.

Rönneberggatan 18 / Sankt Olovsgatan 162 ، Landskrona:

منذ عدة سنوات تأكل المشاكل في العقار، وتتعلق المشاكل هذه باختصار بالرطوبة والعفن وسوء التهوية وإهمال الصيانة ووجود الآفات مثل البق والصراصير والسمك الفضي، وتمت إدارة العقار من قبل الإدارة الإجبارية.

Läs artikeln på svenska 


Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.