HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

شركات السكن التي استأجرها اللاجئون تدفعُ ثمناً باهظاً- من يتحملُ المسؤولية؟ مصلحة الهجرة أم المستأجرون أنفسهم؟

Nyheter أظهرَ تحقيقٌ قامت به (هيم اوك هيرا) أنَّ مصلحةَ الهجرة السويدية طالبت شركات السكن التي قامت بالتأجير للاجئين، بإسترجاع أكثر من ٢٢٠ مليون كرون، ما دفع Bjarke Laustsenالى التوجه للمحكمة في مقاطعة سكانيا (Skåne) للمطلابة باسترجاع امواله بسبب تدمير ممتلكاته.
Migrationsverket vägrar betala för onormalt slitage
Foto: Örjan Karlsson/Lars Jansson/Hem & Hyra
مصلحة الهجرة ترفض تعويض شركات السكن التي تضررت

عندما وصلنا الى بناية سكنية يملكُها Bjarke Laustsen في Bjuv خارج مدينة Helsingborg،  كانت الشمسُ تشرقُ على منطقة الفلل الصغيرة، وجرّار محملٌ بمواد زراعية يتجهُ الى الحقول، البناية السكنية تبدو جيدة من الجهة هذه، الاّ انَّ مشهداً آخر ينتظرنا من الجانب الآخر حيث الرياح تصولُ وتجول عبر النوافذ المكسورة الى الغرف المتضررة، ومن هنا تبدو قطعة الارض التابعة للبناية مليئة بحطام المواد الانشائية.

يبدو أنَّ أحد أطراف المبنى الرئيسي وكأنه جرحٌ لم يلتئم بعد من حريق شبَّ في ربيع ٢٠١٨، الذي خلّف وراءه هيكلاً مكشوفاً ذا سقف بني، وقطعة مستطيلية على الارض تغطيها الحصى كما لو أنها كانت منزلاً في السابق على امتداد شقتين اخريتين، لم تنجوا من ألسنة اللهب ايضاً. 

قبل ثماني سنوات، تم تجديد البناية بالكامل، كما يقول بيارك لوستسن.

– كانت البناية هذه مخبزاً قديماً وتمَّ تحويله إلى بناية سكنية، وعندما أعلنتُ عن خمس شقق للإيجار في موقع بلوكيت، اتصلت بي مصلحة الهجرة على الفور. 

لم يتمّ اسخدام البناية منذ ذلك الحريق و الشقق الثلاث التي بقيت، تركتها مصلحة الهجرة في حالة سيئة.

Bjarke Laustsen pekar på skadan efter branden.
Bjarke Laustsen

وتُظهر الصور بعد فحص البناية عن مطبخ تالف وصنبور مقلوع ومغسلة ورفوف ومدافيء محطّمة، وأبواب ونوافذ مكسورة ومقابس كهربائية مهترئة. 

– تحوَّلَ المنزلُ من حالة جديدة الى خرابة خلال السنوات الخمس،  وكانت الأرضية تالفة لدرجة أنه لم يكن من الممكن تجديدها،وتحتَّمَ علينا هدم كل شيء. 

ومن المقدر أن تكلف عملية ترميم الشقق الثلاث ما يزيد قليلاً عن نصف مليون كرونة لكل واحدة منها ، وفقاً للعرض المُقدم من شركة الإنشاءات التي اطلعت عليه Hem & Hyra، وفي المجموع يطلب Bjarke Laustsen ٦.٩مليون من مصلحة الهجرة. 

وبدا العرض النهائي للمصلحة اقتصادياً بشكل كبير: فقد عرضت 122 ألف كرونة فقط، بما في ذلك ضريبة القيمة المضافة، ولم ترغب في دفع ثمن الشقتين المحترقتين على الإطلاق، على الرغم من  التخريب الكبير الذي وقع قبل حادثة الحريق. 

– وعدت مصلحة الهجرة السويدية باستبدال كل شيء ذو ضرر غير عادي، بل هذا مذكور في العقد، والآن أقف هنا بممتلكات عديمة الفائدة  بالاضافة الى اني فقدت ثروتي.

لجأ Bjarke Laustsen إلى محكمة المقاطعة للحصول على المال لتغطية أعمال الترميم، واتضحَ أنه  ليس الوحيد الذي طلب المال من مصلحة الهجرة. 

 ولكن من هو المسؤول عن دفع المبالغ الناتجة عن الاضرار التي حدثت عندما أستأجرت مصلحة الهجرة الشقق؟ الجواب ليس بالبساطة التي من الممكن تصورها. 

 يتحملُ- في الحالات العادية- المستأجرُ كامل المسؤولية في تعويض جميع الأضرار الناشئة عن طريق الإهمال أو الضرر. 

ولكن كيف يتم ذلك عندما تؤجر وكالة الهجرة السويدية شققاً لاستخدامها كسكن مؤقت لطالبي اللجوء؟ الجواب: يصعب تفسير الوضع القانوني. 

ولا يتم تكييف قانون الإيجار ببساطة بالترتيب الذي حصل من قبل مصلحة الهجرة، حيث لا يتم تفسير طالبي اللجوء على أنهم مقيمون أو مستأجرون بشكل ثانوي. 

 

في الوقت نفسه، رفضت المصلحة بشكل مستمر التعويض عن الأضرار التي يمكن اعتبارها تخريباً، كما يشرحُ كينيث كارلسون، رئيس قسم الإسكان المؤقت في مصلحة الهجرة. 

– اذا كان الضررُ متعمداً فعلى المستأجر تحمُّلَ عواقب الضرر ودفع التعويص وفقاً للسوابق القانونية، أما اذا كان عملاً اجرامياً فإن المصلحة لا تأخذُ  المسؤولية على عاتقها. 

 الهجرة تعوض عن التلف غير الطبيعي

عندما تستأجر مصلحة الهجرة شقة فإنها تعوِّض عن ما يسمى بـ ”التلف غير الطبيعي”، ويعيشُ في المتوسط شخصان في كل غرفة، وهنا تتعرض الشقة للاستهلاك بشكل أسرع من المعتاد، وغالباً ما تعتبر مصلحة الهجرة الأضرار، في الإيجار العادي، على أنها تلف طبيعي.  

لقد أصبحت هذه كمنطق-22 (حالة متناقضة لا يستطيع الفرد الفرار منها بسبب الشروط المتناقضة)لأصحاب العقارات الذين يريدون استرداد الأموال مقابل الأثاث أو الأسطح التي تم تدميرها.

يقول يوهان كاندلر، المحامي الفيدرالي في جمعية المستأجرين، إن التشريع الحالي يجعلُ من الصعب تحديد الحساب الذي سينتهي به مشروع القانون.

– السؤال هو ما إذا كان ينبغي النظر إلى القضية هذه على أنها إيجار من الباطن، ومن ثم فإن الشخص الذي يؤجر هو من يجب أن يُعوِّض الضرر.

قد يعني صدور حكم من محكمة الاستئناف الصيف الماضي خطوة أقرب إلى الحلّ،  ففي كريستيانستاد بلغت تكلفة أضرار الحريق ٢٦ الف كرون، و نظراً لأن وكالة الهجرة السويدية قد استأجرت المنزل للاستخدام المستقل من قبل طالبي اللجوء ، فقد اعتبرت السلطة أيضاً أنها تتحمل جزءً من المسؤولية.

بمعنى آخر: تمَّ اعتبارُ مصلحة الهجرة أنها قامت بتأجير الشقة من الباطن، وبالتالي يتعيّنُ عليها دفع تعويضات.

من الذي يتحملُ التكلفة؟ القضية بيد المحكمة العليا

إذا اختارت المحاكم السويدية اتباع الخط هذا في المستقبل، فقد يعني ضربة بمئات الملايين حينما يصطف المؤجرون لاسترداد اموالهم من قبل مصلحة الهجرة. 

وحسب الارقام التي طلبت رؤيتها هيم و هيرا، بلغ إجمالي المطالبات بالتعويض عن التلف غير الطبيعي أكثر من نصف مليار كرونة، منذ بداية أزمة اللاجئين قبل ما يزيد قليلاً عن ست سنوات

– قد يكون هذا السؤال مناسباً في العديد من الحالات. يقول يوهان كاندلر إن هناك إجراءات عديدة للمحكمة المحلية ضد مصلحة الهجرة على حد علمي.

هذا وقد أعلنت مصلحة الهجرة أن قرار محكمة الاستئناف قد تم استئنافه الآن أمام المحكمة العليا.

Fakta: الأضرار التي تلحقُ بالشقة وما هي الامور التي تنطبقُ عليك
  • عليك، بصفتك مستأجراً، واجب العناية والمحافظة على نظافة الشقة، وإذا كنت تفتقر إلى المسؤولية فقد يُطلب منك دفع تعويض عند الانتقال منها.
  • إن تآكل الشقة بمرور الوقت يعدُّ أمراً طبيعياً ويسمى بـ( بالتآكل او التلف العادي) الذي لا تحتاج الى تعويضه، كوجود ثقوب في الجدران الناجمة عن تعليق اللوحات أو أرفف الكتب او الأرضيات التي تتهالك بسبب المشي عليها أو كسور صغيرة في المغسلة أو حوض الاستحمام.
  • إذا تسببت كمستأجر في حدوث ضرر من خلال الإهمال أو عدم الاكتراث، فإنه يعتبر بمثابة تلف غير طبيعي، وقد تضطر بعد ذلك إلى دفع تكاليف الإصلاحات وما يسمى بالتعويضات التبعية.
  • غالباً ما يُحسب التلف الناتج عن الحيوانات الأليفة على أنها تلف غير طبيعي، ولهذا يُعتبر تبوّل  القطط شائع بشكل خاص، ويمكن أن يكلفك الكثير. 
  • يجب أن يكون المالك قادراً على إثبات تسببك للضرر من جهة ثانية، واذا لم توافق على اتهامات المؤجر لك، اطلب منه بروتوكول تفتيش الشقة السابق، عندها سوف ترى حالة الشقة عند الانتقال.
  • على سبيل المثال، إذا كنت مسؤولاً عن الأضرار الناجمة عن الثلاجة المكسورة التي كان من الممكن استبدالها قريباً بسبب العمر، فيجب عليك فقط استبدال قيمة الثلاجة القديمة.

المصدر: جمعية المستأجرين / هيم اوك هيرا


Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.