HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

كبير الاقتصاديين في المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط يُرّحب بما كشفته هيم اوك هيرا: ”لماذا يعتبرُ السكن الخاص بالكبار وذوي الاحتياجات الخاصة باهظ الثمن؟”

Nyheter وفقاً للحكومة، فإنّ موضوعة الحصول على ارقام تُبّين اسعار الشقق الخاصة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة يعتبرُ معقداً للغاية، حتى أنَّ المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط لم ينجح هو الآخر بالحصول على الارقام تلك، الاّ أنَّ (هيم اوك هيرا) نجحتْ في الحصول عليها عن طريق هيئة الإحصاءات التابعة للحكومة ولهذا نكشف ايضاً انَّ الهيئة هذه لديها ارقاماً، دون أنْ تعرف الحكومة بها.

كبير الاقتصاديين في المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط، Bo Söderberg متحمسٌ لانَّ هيم اوك هيرا  نجحت في الحصول على  إحصائيات عن تكاليف الإسكان للمساكن الخاصة، وهو شيء قام بطلبه هو وزملاؤه في تحقيق عام 2018.

– أردت معرفة ذلك بنفسي  وفشلت، و يمكنني القول الآن أنَّ Hem & Hyra و الصحفي الممتاز قد نجحَ بذلك،  يقول بو سودربيرغ إنه جهد رائع.

وقد حصلت Hem & Hyra على إحصائيات تبّينُ تكاليف الإسكان للمستأجرين المتقاعدين والذين يعتبرون الشريحة الأكثر فقراً في المجتمع السويد، حيثُ يتلقون بما يسمى بعلاوة  سكنية (كانت تُعرف سابقًا باسم مساعدة السكن)، و تقوم وكالة التقاعد بدفع علاوة السكن للمتقاعدين، و تكاليف الإيجار والكهرباء وجمع النفايات كأساس للقدرة على تحديد مستوى العلاوة السكنية، ثم يتم تصنيف المبلغ الإجمالي على أنه تكلفة السكن، و لا يتم تضمين التكاليف الأخرى التي يتم إضافتها إلى السكن الخاص كالطعام والتمريض. 

الاجبار على تكاليف مرتفعة

طلبت Hem & Hyra من وكالة المعاشات السويدية أرقاماً لمعرفة الفروق في تكاليف السكن الخاص مقارنة بشقق الإيجار العادية، و تغطي الإحصائيات جميع البلديات في السويد البالغ عددها 290 بلدية.

واتضح أن تكلفة العيش في مسكن خاص في كثير من البلديات أعلى بمرتين من تكلفة شقق الإيجار العادية، ومنطقة Storfors في Värmland هي الأسوأ، حيث يكون العيش في مساكن خاصة أعلى بنسبة 160 بالمائة.

Bo Söderberg.

 و يعتقد Bo Söderberg، وهو أيضا أستاذ مساعد في قسم الاقتصاد والتمويل العقاري في المعهد الملكي للتكنولوجيا ، KTH في ستوكهولم، أنَّ وجود إحصاءات حول تكلفة السكن للمتقاعدين المسنين والمرضى أمرٌ في غاية الأهمية.

– لماذا يجب أن يكون أغلى بكثير ؟ يسأل نفسه.

– ولماذا نُعرض من بنى البلد لهذه الامور؟ فقط لأنهم كبار في السن ولا يستطيعون حماية مصالحهم وتأكيد حقوقهم، يسأل بو سودربيرج نفسه: هل يجب أن نأخذ المال منهم لأننا نستطيع ذلك.

في الوقت الحالي، لا أنوي اتخاذ أي إجراء للحصول على مثل هذه الإحصاءات.

Lena Hallengren، وزيرة الشؤون الاجتماعية ( الحزب الاشتراكي الديمقراطي)

تشير الإحصاءات إلى أن المتر المربع للسكن الخاص بكبار السن والاحتياجات الخاصة يكون أغلى بكثير من شقق الإيجار العادية، و غالباً ما يكون السكن الخاص صغيراً، حوالي 30-40 متراً مربعاً، و في سوق الإيجار العادي، تكون الشقق الصغيرة أكثر تكلفة لكل متر مربع من الشقق الكبيرة، وتشيرُ الأرقام الواردة من وكالة المعاشات السويدية الى كبر شقق الإيجار غالباً مقارنة من المساكن الخاصة.

هل لا يزال من الممكن المقارنة والاستنتاج بأن السكن الخاص أغلى؟

– أولئك الذين يضطرون إلى الانتقال إلى سكن خاص ليس لديهم خيار في أحايين كثيرة، و لا يمكنهم اختيار سكن أرخص،  لذلك  فهي قابلة للمقارنة بدرجة كبيرة، كما يقول بو سودربيرغ.

في شهر مارس من العام هذا، اجابت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين، المسؤولة عن قضايا المسنين في الحكومة على سؤال مكتوب في البرلمان السويدي، الريكسداغ، بأن الحكومة لا تنوي الحصول على أرقام تكاليف السكن الخاصة بالمسنين والمرضى في السويد، وبالتالي، فإن الحصول على إحصاءات دقيقة حول الإيجارات المتعلقة بكبار السن في البلاد يتطلب تحقيقاً مكثفاً، و في الوقت الحالي لا أنوي اتخاذ أي إجراء للحصول على مثل الإحصاءات هذه ”.

– يقول بو سودربيرغ إنه ظرف سيء بالتأكيد أن الدولة تقول إنه من غير الممكن معرفة ذلك وأن السلطة الإحصائية ليست مستعدة للحصول على هذا النوع من الأرقام.

إنجريد وكينت والكفيست متزوجان منذ 55 عاماً، و في السنوات الأخيرة، عاش كينت في سكن خاص.

”ارتكب خطأ فادحاً”

يُظهر بحث  Hem & Hyra أنَّ الأرقام نفسها التي طلبتها الصحيفة من وكالة المعاشات السويدية تمَّ إرسالها بالفعل إلى هيئة الاحصاءات السويدية، و لكن ليس للقسم الذي يتعامل مع إحصاءات الإيجار،  ومن القسم هذا يأتي الرد التالي على رسائل البريد الإلكتروني:

”لم يتم تضمين الإسكان الخاص في إحصاءات الإيجار لدينا، لذلك ليس لدينا الفرصة أيضاً للحصول على  إحصاءات حول سكن كبار السن.”

وفقاً لوكالة التقاعد، تم تقديم معلومات حول تكاليف السكن إلى هيئة الإحصاءات لدى  قسم يعمل بنظام الإحصاء التحليلي لتوزيع الدخل والتحويلات، FASIT، وباختصار، إنه نموذج محاكاة صغير يحسب آثار التغييرات في أنظمة الضرائب والرسوم والتحويلات للأفراد والأسر.

لم تنجح وكالتان حكوميتان -المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط وهيئة الإحصاءات- في الحصول على أرقام تُبيّنُ تكاليف الإسكان لكبار السن والمرضى. لماذا ا؟

– لقد ارتكبنا خطأ فادحاً في عام 2018 عندما أصدرنا تقريراً كنت مسؤولاً عنه، ولم نفكر بما يكفي، لأنه من الواضح أنه يمكن الحصول على الأرقام، كما يقول بو سودربيرغ.

هل هو فشل؟

– لا يمكنني إلا أن أعترف أنني كنت أرغب في أن أكون الشخص الذي يحصل على الإحصاءات هذه، يقول بو سودربيرغ إنه من المهم أن نعرف ظروف السنوات الأخيرة من المتقاعدين الفقراء في مساكن باهظة الثمن.

Läs artikeln på svenska 

Fakta: الحقائق: هكذا قمنا بالتحقيق

أجاب كل من المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط وهيئة الإحصاءات على اسئلتنا، بأنه لا يمكن الحصول على تكاليف السكن الخاص، واصلنا التحقيق وتوصلنا إلى استنتاج مفاده أنَّ وكالة المعاشات السويدية تجمع الأرقام عند حساب ملحق السكن، و يتلقى العديد من المتقاعدين تكملة سكنية، وتتعلق هذه المادة بـ 23000 متقاعد في مساكن خاصة، في المجموع، كان ما يقرب من 108000 شخص يعيشون في مساكن خاصة في عام 2020.

طلبت هيم اوك هيرا من وكالة المعاشات السويدية تجميع تكلفة السكن لجميع المتقاعدين الذين يتلقون علاوة السكن، وهو شيء لا تفعله الوكالة عادة، وأظهر التجميع أن العيش في سكن خاص أعلى تكلفة مقارنة بشقة الإيجار العادية.


Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.