HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

Hem & Hyra بالعربية

Nyheter أهلا بكم في جريدة Hem och Hyra نحن نعلم أنكم بحاجة الينا كما نعلم أيضا اننا في حاجة اليكم

إن جريدتنا تكتب عن كل ما يتعلقُ بالسكن والشقق المستأجرة في السويد، واشياء أخرى تتعلقُ في الحياة اليومية: كالموضوعات التي تخص غرف الغسيل وما الذي يتعلق بها حقا او بغرف فرز النفايات؟ ومن جهة أخرى هناك أسئلة أكبر من ذلك مثل ”لماذا أدفع الايجار الذي ادفعه الان” و ” لماذا لا يتم بناء المزيد من الشقق في السويد”. أي كلّ الموضوعات التي تؤثر علينا جميعاً والتي على علاقة في السكن المستأجر او في أماكن أخرى نريد العيش فيها.

لقد وُجدت صحيفتنا في السويد منذ أكثرَ من عشرِ سنوات، وخلال هذه السنواتِ العشر تغيرتْ السويد، فقد حصلنا على العديد من السويديين الجُدد الذين – وكما نعلم- أنه من الممكن أن يكونوا أكثرَ عرضةً للمشاكلِ عندما يتعلقُ الأمر بالعثور على سكن. فلا يزال العديد من القادمين الجدد منكم يقرؤون اللغة العربية بشكل أفضل من اللغة السويدية، ولهذا قمنا بترجمة بعض مقالاتنا الى العربية وتم نشرها على موقعنا الإلكتروني حيث بإمكانك قراءتها مجانا.

نحن نأمل أنكم ستقرؤون مقالاتنا، وأن تكون مصدر الهام وفائدة لكم. ولكننا نأمل أيضاً أنكم ستأتون الينا ببعض النصائح والأفكار لأننا بحاجة الى مساعدتكم. هل قمتَ بدفع مبلغ كبير من أجل الحصول على عقد اسود وتعرضتَ للغشّ والخداع؟ أو هل كنتَ محظوظاً بجار صادق قام بإرشادك بشكل صحيح في السويد؟ هل انضممت الى مجموعة او قمت بتأسيس مجموعة من اجل التجوال الليلي لحماية منطقتك؟ اتصل بنا لأننا نريد سماع قصتك.

تعود صحيفتنا الى أعضاء ( إتحاد المستأجرين) Hyresgästföreningen. ويتألف طاقم اتحرير من حوالي ثلاثين صحفيا من Luleå الى Malmö وتوجد صحيفتنا أيضا بنسختيها الورقية الإلكترونية www.hemhyra.se. كما تتم ترجمة المقالات من قبل مترجم محترف، ومراسلونا يتكلمون السويدية والانكليزية. فإذا كان لديك ثمّة معلومات أو ملاحظات اخبارية الى طاقم التحرير، أو تريد التكلم فقط بالعربية فيمكننا المساعدة بمترجم فوري.

لا تتردد في مشاركة مقالاتنا وصفحتنا على الفيسبوك كي تعم الفائدة على الجميع.


Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.