HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

كارين المثقلة بالديون قامت بتأجير شقتها 124 مرة عبر موقع (إير بي إن بي) والآن تخسر منزلها

Nyheter في كلِّ مرّة تصاب كارين بالرعب وهي تغادرُ شقتها ومعها حقيبتها الصغيرة، ومع ذلك، شعرت بأنَّ موقع العالمي الـ (إير بي إن بي)للإيجار منقدها الوحيد، فبعد سنوات من الديون المتراكمة والمتزايدة والانتهاكات السرية، آن الأوان لها أن تصبح قريبة جداً من تصحيح ميزانيتها، الاّ انه ولسوء حضها طُردت من الشقة.
Foto: AnnaKarin Löwendahl
اعتقدت كارين أنها ستتلقى تحذيراً مسبقاً إذا اكتشف المالك قصة الإيجار قصير الأجل، فستنهي نشاطاتها على الفور

لم تكن هذه هي نهاية الطريق التي كان من المفترض أن ينتهي بها المطاف، لكن الرسالة كانت واضحة . ففي غضون أسابيع قليلة، سيتعين على كارين التخلي عن مفاتيح الشقة ذات الثلاث غرف في يتبوري، والذي كان منزلها منذ ما يقرب عقدين من الزمن.

تلتقط ُكارين أوراقها وتمسح دموعها بخفية.

– أنا لا أتخلى عن أي مسؤولية، كما تقول. 

ولِفهم خلفية القصة نحتاجُ إلى العودةِ الى بضع سنواتٍ ، حيثُ كانت كارين تعملُ بدوامٍ كامل، لكنّ راتبها لم يكن كافياً، فكارين تشربُ الكحول الذي يُفترض أن يُخدّر ألمها وقَلقها ما شكل عليها عبئاً وعملُ ثُقباً عميقاً في ميزانيتها وأصبحت القروض من الاصدقاء تنمو.

في النهاية أصبحَ لديها ديون حقيقية، و تمَّ تذكيرها بموقع التأجير Airbnb، حيث يقوم الأفراد بالاستئجار للضيوف المؤقتين.

– لم أصدق ذلك في البداية، حيثُ لا يمكنُ أن يكون الأمر بهذه البساطة؟ يأتي المستأجرون يوم الجمعة، وبعد ذلك تستلم المال صباح الثلاثاء الذي بعده، لهذا قررتُ أن أجرّبَ هذا الإحتمال، ونعم ، كان هذا هو الحل.

 

أنشأت كارين حساباً شخصياً على الموقع وبدأت في تأجير شقتها أسبوعياً أو يومياً، وسار الامرُ بشكلٍ سلس. فالأحداث الرياضية الكبرى، والحفلات الموسيقية، وعائلات أجنبية تزور أقاربها المقربين يتبوري، هو ما يجعل الامر يعمل. 

– أخذت 1200 كرونةفي الليلة وقد قال الكثير لي أنه ”يمكنني أخذ 2000 كرونه لليلة الواحدة”. لكن لا ، لم أفعل ذلك. لان المبلغ كان يكفيني.

وفي غضون أربع سنوات، قامت كارين بتأجير شقتها ١٢٤ مرة على الأقل، وهي نفسها تنام على الأريكة عند صديقتها أو مع الأطفال، فهي تقدّم الشراشف والمناشف، و تشتري الفطور والفواكه لهم أحياناً، وتلتقي بالمستأجرين في محطة الترام حتى لا يضطروا الى التساؤل عن العنوان. 

ضيوفها أكثر من سعداء،  فمقدار التعليقات الايجابية قد يمنحها تسمية ”المضيف الفائق”، وهو ختم الجودة الذي يمنحهُ موقع Airbnb فقط ”للمضيفين ذوي الخبرة”.

لكنها غيرُ مرتاحه فهي تُدرك أنها ترتكب خطأ تجاه المالك دائماً.

–  أُصابُ بالذعر في كل مرة أغادرُ فيها الشقة مع حقيبتي الصغيرة، فقد يوقفوني في أيّ وقت، ولكنني اعتقدت أنَّ بإمكاني الاستمار بالعمل طالما لا أحدَ يعلمُ بالامر، واعتقدت أني سأحصل على فرصة لإصلاح الوضع عن طريق الحصول على إنذار في البداية. 

لكن التحذير لمْ يأتِ أبداً، وبدلاً من ذلك رأى المال بمحض عينيه حسابها المتميزعلى موقع Airbnb، حيث قيّم 64 شخصاً مختلفاً الوقت الذي استأجروا فيه الشقة.

وفي أحد أيام الربيع،  وُجدَ ظرف من خدمة الطوارئ Störningsjouren في صندوق البريد، الظرف يحتوي على  رسالة واضحة: أنتِ مطرودة.

– كنت خائفةً حقاً، واتصلتُ بالشخص الذي وقّع في الرسالة أدناه، وقالت إنني قمتُ بتأجير الشقة بشكل غير قانوني، وأنا لا أستطيع أن أنكر ذلك، لقد حدثتهم عن معاناتي ومشاكلي مع الكحول ولدي الكثير من الديون، لكنها أجابت أنهم لا يأخذون ذلك بعين الاعتبار.

تقومُ كارين كلَّ ما في وسعها للحفاظ على منزلها، وقامت بالاعتراض على القرار وبمساعدة جمعية إتحاد المستأجرين، ولم يتمُّ حتى الآن تشديد القانون الذي يحكم التأجيرغيرالقانوني بشكل غير مباشر أو بالباطن بعدُ، ولكن سيحدث في وقت لاحق من العام نفسه، اي ففي أكتوبر 2019  ويضغط ممثلو كارين بشدة على المالك من أجل القبام بالتحذير اولا قبل الطرد. 

من جانبه، يَعتبر المالك أن كارين قد قامت بنشاطات فندقية في الشقة.

وتُناشد كارين مجلس الإيجار وتلتمس هي ووكيلها التفاهم، لكنهم لم يعطوها آذاناً صاغية، ووتعتقد لجنةُ الإيجار أنَّ كارين قامت بتصعيب الامر عند استمرارها في العمل على الرغم من علمها أنها كانت ترتكب خطأَ، و يترتب على عقد الإيجار خرق ”خطير للغاية” للعقد ويبرر إنهاءه، هذا ما قرره مجلس الإيجار في النهاية.

وطعنت كارين ووكيلها بقرار حكم مجلس الايجار و يأملون أن تجد محكمة الاستئناف متسعاً رحيماً وانسانياً في الحكم، فقد مرَّ أكثرُ من عام بقليل منذ ذلك اليوم الربيعي عندما تم طردها، وحلّتْ العطلة الصيفية.

 تتجهُ كارين إلى المحطة المركزية كي تكون جليسة قطط لصديقتها في مالمو عندما رنَّ هاتفها المحمول، محامي جمعية أتحاد المستأجرين.

–  حانَ آوان الحكم، وقوبلَ الطعنُ بالرفض، ولا يمكن استئنافه من جديد. أنا مصدومة تماماً، فأنا اعتقدت أنه سينتهي بي المطاف بهذا الشكل لكن كان لديّ يعض من الأمل ايضاً.

 

تنظرُ كارين من خلال نافذة المقهى، حيث تحول الصيف إلى خريف، بقيت أسابيع قليلة في المبنى السكني الذي عاشت فيه لأكثر من نصف حياتها، فهي لا تستطيع النوم ليلاً هذه الايام،  وتتنهد واصفةَ أنَّ لديها مخزنين مليئين بذكريات الأطفال التي يجب الاهتمام بها، لكنها تشعر بالشلل.

– أشعر الآن بسوء شديد، ولا أعرف ما يجب القيام به. لم أعد أفعل شيئاَ  في المنزل على الاطلاق. فأنا أعمل، وأذهب إلى المكتبة وأستعير الكتب. لا شيء آخر. أنا حزينة للغاية وغاضبة من نفسي أيضاَ.

بالإضافة إلى خسارتها لعقد الإيجار، فعلى كارين دفعُ مبلغ  85000 كرونة كضريبة متبقية للدخل الذي حصلت عليه من الإيجار. وهي، كما قالت، أنها تفكرُ في الحصول على الراتب التقاعدي، وأنَّ وضعها أسوأ الآن مما كان عليه قبل نشاطاتها بالإيجار قصير الأمد.

– يؤسفني أنني  تحمستُ على الإطلاق. لكنَّ الامرَ شائعٌ جداَ. فأنتَ تسمعُ الكثير من الناس الذين فعلوا ذلك، واتصلتُ بأولئك الذين أعرفهم، وأخبرتهم عن وضعي وعن فقدان الشقة دون سابق إنذار، وشعروا بالرعب وتوقفوا على الفور.

ماذا ستفعلين الان؟

-قالت لي ابنتي إن بإمكاني البقاء معهم، فلديهم ثلاثة أطفال ويعيشون في شقة مكونة من أربعة غرف،  لن أعيش في الشارع، هذا ما أعرفه،  لكن الشقة ستكون مزدحمة ومليئة بالقلق.

كيف ترين فرصة الحصول على شقة جديدة؟

– أعتقد أنه سيء. لقد كنت أبحث عن شقة أخرى الآن مع مؤجر آخر، ولا أعرف ما إذا كانوا بحاجة إلى توصية من المالك الحالي. أما إذا سألوا، لا أريد الكذب مرّة ثانية، فربما ينتهي بي الأمر في شيء جديد مرة أخرى ولا أريد ذلك.

Läs artikeln på svenska

Fakta: أنت تخاطر بشكل كبير

لا يجوز لك تأجير شقتك بدون إذن المالك وحتى لفترة قصيرة.

في الوقت الحاضر، ليس هناك ضرورة بالانذار إذا تمّّ كشفك. فسوف تُطرد على الفور.

 


Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.