HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

لا يقدم المالك مساعدة من أجل عودة الكهرباء الى الشقة

Nyheter كشفت فاطمة لشركة الإسكان أنها كانت تستأجرُ الشقة بشكل غير قانوني وبعقد ثانوي، ولهذا قام المستأجر الأول بمعاقبها من خلال قطع الكهرباء. شركة الإسكان وشركة الكهرباء تجيباننا عن سبب عدم مساعدتهما لها في استعادة الكهرباء.
Hyresgästen ska ha lämnat levande ljus i lägenheten.
Foto: Pixabay
منذ شهر تعيش فاطمة وأطفالها بدون كهرباء في الشقة.

نظراً لوضع فاطمة، اختارت جريدتنا  إخفاء هوية الشركات المشاركة في هذا النص.

تعيش المرأة التي ندعوها بفاطمة مع أطفالها في شقة بدون كهرباء، بعد أن أوقف المستأجر الأول التيار الكهربائي عليها (اقرأ المزيد عن هذا هنا).  وعندما تتصل جريدتنا بشركة الكهرباء، تختار الشركة الرد عبر البريد الإلكتروني.

”لقد تلقينا طلباً كتابياً من طرفنا المتعاقد/ زبون شركة الكهرباء بإغلاق الكهرباء في منزله ويُنظّم الطلب هذا في إطار اتفاقية شبكة الكهرباء، أما الظروف الأخرى فلا ينبغي أن تُأخذ بإسم ( شركة الكهرباء) في الحسبان ”.

وبحسب فاطمة، فقد أبلغتها خدمة عملاء شركة الكهرباء سابقاً أن الشيء الوحيد الذي من شأنه أن يغير موقف شركة الكهرباء هذا هو تقدم المالك بطلب من شركة الكهرباء.

لكن المالك لا يريد المساعدة في الوضع هذا، وعندما إتصلت جريدتنا (هيم اوك هيرا) بمديرة تأجير شركة الإسكان، أكدت لنا أن فاطمة نفسها هي التي أبلغت أنها عاشت بشكل غير قانوني في عقد مُبطّن.

– لم نتفاجأ أبداً، لأنه كانت لدينا شكوكاً سابقة حول هذه الشقة من قبل. أما الآن فنحن نتعامل مع هذه القضية وفقاَ لروتيننا، ولدينا حوار، خاصة مع المستأجر الأول. تقول مديرة التأجير: دون الخوض في التفاصيل، يمكنني القول إننا حصلنا على معلومات مختلفة حول كيفية حل هذه القضية

وبسبب استئجار فاطمة لهذه الشقة قبل التغييرات القانونية الحاصلة فإن القانون القديم جار المفعول، ولذلك يجب على الشركة إرسال طلب تصحيح إلى المستأجر الأول قبل إنهاء العقد. وإذا لم يقبل المستأجر الأول إنهاء العقد فإن القضية ترفع الى لجنة شؤون الايجار والتي قد تقرر ما إذا كانت ستنهي العقد أم لا.

– لا اريد كشف المرحلة التي نحن فيها الان فيما يتعلق بهذه القضية كما تُصرّح مديرة الايجار.

وبحسب المدير، فإن إعلام فاطمة بنفسها عن القضية لا يُغيّر منها شيئاً، لا يمكن لمستأجر غير قانوني البقاء أو الحصول على مساعدة في ايجاد شقة اخرى.

– لدينا أيضاً إجراءات روتينية تخص الايجار و يحصل المرء على فرصة الاستئجار من خلال نظام طابور الانتظار، فنحن لا نتخلى عن هذا النظام.

هل تريدون أن يخبركم الشخص الذي يستأجر بشكل غير قانوني؟

– نعم، هذا شئ نتمناه للغاية، و نود أن نعرف ما إذا كان هناك تأجير غير قانوني أم لا، لأننا نريد محاربته بشتى الوسائل، وغالباً ما يؤثر على المستأجر غير القانوني من الناحية المالية ومن خلال منح الشخص حالة سكن غير آمنة. كما أنه يؤثر على المستأجرين الآخرين.

لماذا لا تريدون مساعدتها في استعادة الكهرباء؟

– لقد فعلنا ما بوسعنا وأبلغنا عن كيفية الاشتراك للحصول على كهرباء، نحن لا نؤجر شققنا مع خدمة الكهرباء، فمسؤولية الاشتراك هذه تقع على عاتق المستأجر.

ولكن ليس من الممكن هذا ما دام المستأجر الأول لا يزال لديه اشتراك؟

– لسوء الحظ، هناك حالات مثل هذه يمكن أن تحدث إذا استأجرت بشكل غير قانوني بالباطن. لذلك، من المهم أن نتصرف عندما ندرك حصول ذلك.

لماذا يجب أن يقوم الشخص بالاخبار عن هكذا أمور وهو مدركٌ تماماً أنه لا يحصل على اية مساعدة؟

– يجب علينا اتباع قواعد الإيجار، وإذا لم تحدث هكذا إيجارات غير القانونية، لكان لدينا المزيد من الشقق الفارغة.

تعيش الأسرة الآن لمدة شهر بدون كهرباء، وإذا كان الناس يعيشون لفترة طويلة بدون كهرباء، فإنهم يضطرون للاعتماد على البطاريات، والشموع والفوانيس وربما مطابخ الغاز، فكيف ترون المخاطر الأمنية التي قد تحصل في شقة الايجار هذه؟

– إنه وضع لا نتمناه لايّ شخص بالتأكيد. هذا النوع من الحوادث تحصل دائما عند الاستئجار غير القانوني ولهذا نعمل بشكل نشط من أجل محاربة هذا النوع من الايجارات. نحن نعتقد أنه من المؤسف أن هذه العائلة تعرضت الى هذا الوضع من المشاكل.

Sana Aljazairi

صحفية ومترجمة لـ Hem & Hyra

sana@vnoga.com

 Artikeln på svenska


Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.