HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

مشروع خارق للقواعد ومدر للأموال- عمارة الشقق السكنية في بيوف

Nyheter منذ عام ٢٠١٣، تم توسيع العمارة في بيوف (Bjuv) المتكونة من ثلاث شقق إلى 21 شقة، ولكن لم يتم التفاوض على الإيجارات وفقاً للقواعد المطلوبة، ويعد هذا انتهاكاً لنظام المفاوضات حسب جمعية اتحاد المستأجرين.

أما آخر مفاوضات حدثت حول الايجار كانت عام ٢٠١٣ والتي تخص عام ٢٠١٤ وتتعلق بثلاث شقق وبعدها تم بيع العقار مرتين.

وعند بيع عقار ما خاضع لنظام المفاوضات يجب أن يصاحبه العقد أيضاً، وإذا تم بناء المزيد من الشقق في هذا العقار أو تم تغيير حجمه فيجب التفاوض عليه مع جمعية المستأجرين، الا أنَّ جريدتنا وجدت ان ٢١ شقة مسجلة في هذا العقار فقط وهناك شقق أخرى غير مسجلة.

وللسبب هذا قامت جريدتنا بالاتصال مع عدد من المستأجرين في العقار وطلبوا منا أن يكونوا مجهولي الهوية وأخبرونا بأنهم يدفعون نفس الإيجارات التي تدفعها Matilda بالحجم المقابل (اقرأ المزيد عن هذا)، هذا يعني أن هذا العقار هو مشروع مدر للأموال.

المفاوض من قبل جمعية اتحاد المستأجرين

فريدريك مالمبري (Fredrik Malmberg) المفاوض في جمعية اتحاد المستأجرين.

– لم يتم تحديد مبالغ الإيجارات بشكل صحيح ويشكل هذا انتهاكًا لنظام المفاوضات، والطرف الذي ينتهك الاتفاقية الحالية يضع نفسه تحت طائلة الغرامة.

ويحث فريدريك مالمبري المستأجرين الذين يعيشون في ظروف مماثلة على الاتصال برابطة المستأجرين.

وستراجع جمعية المستأجرين عمارة الشقق السكنية في بيوف لتعرف ما إذا كان هناك المزيد من الإيجارات التي يقتضي تعديلها.

وقد حاولت جريدتنا (هيم اوك هيرا) الوصول الى مالك العقار ولكنها لم تفلح.

https://www.hemhyra.se/nyheter/huset-i-bjuv-en-regelvidrig-kassako/

Sana AL Jazairi

صحفية ومترجمة لـHem & Hyra

sana@vnoga.com


Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.