HemHyra.se använder sig, precis som flertalet andra webbplatser, av cookies för att förbättra servicen för er besökare. Läs mer om Cookies

وأخيراً حصلت رنا وعائلتها على عقد دائمي للشقة

Nyheter قَدِمت رنا برغوث في عام 2015 من سوريا إلى ليدينغو في وقت موجة اللاجئين الكبيرة، وعَمِلت بشكلٍ جديّ كي تكون واحدة من المجتمع والآن لديها وظيفة دائمة وجنسية سويدية، كما حصلت الأسرة على عقد مباشر للشقة. تقول: "وأخيراً يمكنني الاسترخاء".
Foto: Linda Dahlin
رنا برغوث سعيدة وتقول: "الآن يمكننا التفكير في أشياء أخرى غير القلق المصاحب للسكن".

بعد سنوات من عدم اليقين بالحصول على  مكان للإقامة، أصبحَ بامكان العائلة الاستقرار، حيثُ تمَّ ابلاغهم بإمكانية الحصول على عقد مباشر قبل عطلة أعياد الميلاد مباشرة وأخيراً تشعرُ رنا برغوث بالسعادة والراحة. 

– بالطبع أصبحنا سعداء جداً،  لقد كان أمرَ الحصولِ على سكن غير مؤكد للغاية، فحينها لم نكن نعرف أين سنعيش، تقول لنا رنا برغوث: إن الأطفال مرتاحون هنا ويذهبون إلى مدارس ودور حضانة جيدة. 

وقد كتبت (هيم اوك هيرا) سابقاً عن أنَّ رنا برغوث وعائلتها كانت إحدى العائلات التي وصلت حديثاً في عام 2015 والذين عُرض عليهم شقة في ليدينغو Lidingö وفقاً لقانون الاسكان وفي أكتوبر 2017، قررت مدينة Lidingö إنهاء عقود الإيجار للوافدين الجدد بعد فترة الترسيخ او التأسيس التي تبلغُ عامين.قرار أثار الكثير من المشاعر وخلق نقاشاً سياسياً في الجزيرة.  

يقولُ عضو المجلس البلدي كارل يوهان شيلر (من الحزب المسيحي الديمقراطي) إن المعاملة المتساوية لجميع سكان Lidingö أمرٌ مهم، أمّا حزب الخضر في ليدينغو صرّحَ بأن القرار هذا مخالف لقانون الاسكان وقدّم اعتراضهُ أمام المحكمة الإدارية ومحكمة الاستئناف الادارية لتمنح محكمة الاستئناف مدينة Lidingö الحق في النهاية في إنهاء عقود الوافدين الجدد.

قرار المحكمة الاخير هذا أجبر معظم العائلات إلى الانتقال من شققهم عند إنهاء عقود الايجارات، الاّ أنَّ رنا برغوث وزوجها وأطفالها الثلاثة تلقوا مساعدة من جمعية إتحاد المستأجرين التابعة لستوكهولم من أجل الاعتراض على القرار هذا في محكمة ستوكهولم الابتدائية. 

جمعية اتحاد المستأجرين إدعت بدورها أن (ضمان الحيازة) يشمل رنا وعائلتها على وجه الخصوص، لأن مدينة Lidingö قد بتأجير شقتهم مع شقتين اخريتين على الأقل، لينتهى الأمر بتوصل الطرفين إلى تسوية مع مدينة Lidingö، حيث وافقت رنا وزوجها على البقاء لمدة عام.

 وبإمكانهم الآن البقاء فيها والحصول على عقد مباشر.

– يسعدنا بالطبع أن رنا وعائلتها يمكنهم البقاء وأنه لا يتعين إخراج اطفالهم  من مدرستهم وإبعادهم عن أصدقائهم، كما يقول رولاند سيولين، المحامي في منطقة ستوكهولم لدى جمعية اتحاد المستأجرين الذي ساعد الأسرة في القضية هذه.

يمكن لرنا وعائلتها التخيط في كيفية ترتيب الشقة الآن

– ابننا الأكبر لديه سريرعلوي اي بطابقين وتواصل رنا برغوث قولها: لقد حصلنا أيضاً على غسالة صحون، إنه أمرٌ داعمٌ حقاً. 

هذا وقد حصلت رنا وأطفالها الثلاثة على الجنسية السويدية في الخريف السابق وينتظرُ زوجها الآن القرار نفسه.

– أصبحَ لدينا حياة مستقرة فلدينا شقة ووظيفة ويمكن أن نفكر في أشياء أخرى تختلف عن التي كانت تقلقنا، وبإمكاننا التخطيط للمستقبل، مثل الذهاب في عطلة صيفية على سبيل المثال،  تخبرنا رنا. 

Läs artikeln på svenska


Copyright © Hem & Hyra. Citera oss gärna men glöm inte ange källan.